Open toolbar

جانب من إزالة تمثال الفيلسوف الأوكراني هريهوري سكوفورودا بعد قصف روسي على مدينة خاركوف - 7 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، الخميس، أن أكثر من 150 موقعاً ثقافياً تعرض لتدمير جزئي أو كلي خلال الحرب الممتدة في أوكرانيا منذ حوالى 4 أشهر.

وقالت الوكالة الأممية في بيان، إنه "وفق عمليات تحقق أجراها خبراؤها، تعرض 152 موقعاً إلى تدمير جزئي أو كلي بسبب المعارك، بما في ذلك 70 مبنى ديني و30 مبنى تاريخي و18 مركزاً و15 معلماً و12 متحفاً و7 مكتبات".

وتركزت غالبية الأضرار في 3 مناطق، منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير الماضي. وتتوزع على 45 موقعاً متضرراً في دونيتسك، و40 موقعاً في خاركوف، و26 موقعاً في كييف، وفق "اليونسكو".

وقالت المديرة العامة للمنظمة أودري أزولاي: "يجب أن تتوقف هذه الانتهاكات المتكررة للمواقع الثقافية الأوكرانية"، مضيفة: "لا ينبغي بأي حال استهداف التراث الثقافي بكل أشكاله".

تدمير واسع النطاق

وفي منتصف أبريل الماضي، أعلن مدير مركز "اليونسكو" للتراث العالمي لازار إلوندو أسومو، تضرر أو تدمير حوالى 100 موقع "يعود بعضها إلى القرنين الـ12 والـ11، والبعض الآخر يتميّز بهندسة معمارية من الحقبة السوفياتية في بداية القرن الـ20".

وأضاف حينها أن من بين المواقع المتضررة "كنائس وكاتدرائيات تحتوي على قطع ليتورجية فريدة، ومسارح مثل ذاك في ماريوبل، ومكتبات ونصب تذكارية شُيدت احتفاء بتاريخ أوكرانيا".

وذكّرت أودري أزولاي أن أوكرانيا وروسيا ملزمتان بحماية التراث الثقافي في حالة نشوب نزاع مسلح باعتبارهما موقعتين على اتفاقية لاهاي لعام 1954.

ورغم الدمار المسجل، لم تتضرر مواقع التراث العالمي الأوكرانية السبعة حتى الآن، وفق الوكالة التابعة للأمم المتحدة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.