Open toolbar

المدعي العام الأميركي ميريك جارلاند خلال مؤتمر صحافي في واشنطن - 16 يونيو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

قام المدعي العام الأميركي ميريك جارلاند بزيارة غير معلنة لأوكرانيا، الثلاثاء، للاجتماع مع نظيرته الأوكرانية إيرينا فينيديكتوفا، لبحث مساعدة كييف في المحاكمات على "جرائم الحرب" التي ارتكبت أثناء الغزو الروسي للبلاد.

وخلال لقائه مع فينيديكتوفا، جدد جارلاند التزام الولايات المتحدة، بمساعدة أوكرانيا في "التعرف على وإلقاء القبض ومحاكمة الأفراد المتورطين في جرائم حرب وأعمال وحشية" خلال الصراع بين روسيا وأوكرانيا، بحسب بيان لوزارة العدل الأميركية.

وقال جارلاند في مقطع فيديو نشره المتحدث باسم وزارة العدل أنتوني كولي، إنه جاء إلى أوكرانيا لمواصلة المناقشات التي أجراها مع فينيديكتوفا بشأن الكيفية التي يمكن أن تساعد بها الولايات المتحدة المسؤولين الأوكرانيين في محاكمة الأفراد المسؤولين عن "الأعمال الوحشية التي شهدها العالم".

وأضاف: "الولايات المتحدة ترسل رسالة واضحة: لا يوجد مكان للاختباء.. سنسعى نحن وشركاؤنا في كل السبل المتاحة للتأكد من محاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الوحشية".

وأفادت تقارير بوقوع عدد من جرائم الحرب الروسية المزعومة ضد المدنيين الأوكرانيين خلال فترة الحرب، بما في ذلك آلاف المدنيين الذين "قُتلوا أو اختطفوا وأخذوا" إلى روسيا، إضافة إلى إدعاءات متعددة بشأن جنود روس "يغتصبون النساء" أثناء تقدمهم، ولكن روسيا تنفي استهدافها المدنيين، وتنفي قيام جنودها بأي جرائم حرب، واصفة هذه الأخبار بأنها "دعاية غربية". 

وجارلاند هو أحدث مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن يقوم برحلة إلى أوكرانيا، رغم أن بايدن نفسه لم يزرها بعد منذ بدء الحرب. 

وزار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ووزير الدفاع لويد أوستن العاصمة كييف في أواخر أبريل. كما زارتها السيدة الأميركية الأولى جيل بايدن الشهر الماضي، والتقت نظيرتها الأوكرانية أولينا زيلينسكا.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.