Open toolbar

مبنى سكني في ميكولاف بعد تعرضه لضربة جوية - 29 يونيو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كييف/ سيرجييفكا/ دبي -

أعلن مسؤول في وزارة الداخلية بسلطة لوغانسك الانفصالية، السبت، فرض السيطرة الكاملة على مدينة ليسيتشانسك، آخر معاقل القوات الأوكرانية في الإقليم، في وقت تكثف فيها روسيا ضرباتها  في جنوب أوكرانيا.

وليسيتشانسك هي آخر مدينة كبرى لم يحتلها الروس بعد في لوغانسك إحدى مقاطعتي منطقة دونباس الصناعية التي تسعى موسكو للسيطرة عليهما بالكامل. 

وقال أندريه ماروشكو  الناطق باسم الشرطة الشعبية للوغانسك (موالية لروسيا)، إن "قوات جمهورية لوغانسك بدعم القوات الروسية، أحرزت تقدماً مهماً اليوم (السبت)، إذ قمنا بمحاصرة ليسيتشانسك بشكل كامل من كل الجهات، قبل أن نتمكن من الوصول إلى قلب المدينة في وقت لاحق، السبت".

وأضاف ماروشكو في تصريحات لـ"شرق"، أن القوات الانفصالية "سيطرت بالكامل على ليسيتشانسك، وبذلك نكون سيطرنا على كامل لوغانسك".

عملية "تطهير" مستمرة

في المقابل، أشار إلى أنه "من المبكر إعلان تطهير المدينة بالكامل من فلول الجيش الأوكراني"، مشيراً إلى أن بعض القوات الأوكرانية ما زالت في المدينة.

وبشأن الخطوة المقبلة، قال ماروشكو، إنه عقب "تطهير ليسيتشانسك، سنسعى إلى تقديم الدعم لقوات جمهورية دونيتسك (الانفصالية) حتى تحرر كامل أراضيها".

وفي وقت سابق، السبت، أعلن الانفصاليون الموالون لموسكو والمدعومون من القوات الروسية، أنهم يحاصرون "بالكامل" المدينة الصناعية الواقعة في دونباس والتي تركزت فيها المعارك في الأيام الأخيرة.

ولكن الجيش الأوكراني، أعلن أن مدينة ليسيتشانشك "ليست محاصرة"، مناقضاً بذلك ما أعلنه الانفصاليون.

وجاء في تصريحات للمتحدث باسم الحرس الوطني الأوكراني، رسلان موزيتشوك، أن "معارك عنيفة تدور في محيط ليسيتشانسك. لحسن الحظ أن المدينة ليست محاصرة، وهي تحت سيطرة الجيش الأوكراني".

روسيا تقصف الجنوب

وبينما تواصل القوات الانفصالية تحقيق المكاسب في ساحة المعركة في الشرق، تقول كييف إن موسكو كثفت هجماتها الصاروخية جنوبي أوكرانيا، على غرار مدينة ميكولايف.

وقال أولكسندر سينكيفيتش، رئيس بلدية ميكولايف، إن انفجارات هزت المدينة الواقعة في جنوب أوكرانيا، السبت. وكتب على تطبيق "تليجرام": "هناك انفجارات قوية في المدينة! ابقوا في الملاجئ!".

ودوت صافرات الإنذار للتحذير من الغارات الجوية في منطقة ميكولايف، التي تقع على حدود ميناء أوديسا الحيوي على البحر الأسود. ولم يتضح على الفور سبب الانفجارات على الرغم من أن روسيا قالت، السبت، إنها استهدفت مواقع قيادة للجيش في المنطقة.

وتقول روسيا، إنها تستهدف مواقع عسكرية وتنفي استهداف المدنيين. وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن "القوات المسلحة الروسية لا تتعامل مع أهداف مدنية".

وسقط 21 شخصاً على الأقل بينهم طفل عمره 12 عاماً بحسب السلطات العسكرية والمدنية الأوكرانية، فجر الجمعة، حين دمرت 3 صواريخ روسية "مبنى كبيراً ومجمعاً سياحياً" في بلدة سيرجييفكا على ساحل البحر الأسود، على مسافة حوالى 80 كيلومتراً من أوديسا بجنوب أوكرانيا.

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن ما يحدث "ترهيب روسي متعمد وليس مجرد أخطاء أو ضربة عرضية"، في وقت تؤكد السلطات المحلية أنه "ليس هناك أي هدف عسكري" في موقع الضربات.

ورداً على الاتهامات الأوكرانية، أكد الكرملين أن "القوات المسلحة الروسية لا تستهدف منشآت مدنية" في أوكرانيا، وهو رد وصفته برلين بأنه "لا إنساني ووقح".

وأعلنت كييف أن القصف على سيرغييفكا أوقع 38 جريحاً بينهم 5 أطفال 2 منهم في حالة خطر.

وكتب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا على تويتر: "أدعو شركاءنا إلى إمداد أوكرانيا بمنظومات دفاعية مضادة للصواريخ بأسرع وقت ممكن، ساعدونا في إنقاذ الأرواح" واصفاً روسيا بأنها "دولة إرهابية".

وذكر الجيش الأوكراني، أن الصواريخ المستخدمة في سيرجييفكا هي صواريخ كروز سوفيتية تعود إلى حقبة الحرب الباردة، ومصممة لضرب حاملات طائرات، وهي من الصنف الذي استهدف، الاثنين، مركزاً تجارياً في كريمنتشوك وسط أوكرانيا على مسافة 200 كيلومتر من الجبهة، ما أودى بحياة 19 شخصاً على الأقل بحسب آخر حصيلة لا تزال موقتة صدرت عن أجهزة الإسعاف.

تجدد القصف في خاركوف

وإلى الشمال في خاركوف، ثاني مدن أوكرانيا، أعلن الحاكم المحلي أوليج سينيجوبوف أن فترة قبل الظهر كانت مضطربة، مشيراً إلى سقوط صواريخ على أحد أحياء المدينة من دون وقوع ضحايا.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايجور كوناشنكوف، أن سلاح الجو قصف مصنع الجرارات المحلي في خاركوف حيث كانت تتركز قوات ومعدات تابعة للواء الجبلي العاشر في الجيش الأوكراني.

وعلى الجبهة الجنوبية، قال كوناشنكوف إن القصف الصاروخي والضربات الجوية الروسية أصابت 39 مركزاً قيادياً ومستودعي ذخيرة قرب ميكولاييف، فيما أفاد الحاكم المحلي الأوكراني فيتالي كيم عن سماع انفجارات قبل الظهر مشيراً إلى أن السلطات تعمل على تقييم الوضع.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.