Open toolbar

صورة أقمار صناعية تظهر أظراراً في محطة زابوريجيا النووية - أوكرانيا - 19 أغسطس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي /موسكو / كييف:

حذّرت الشركة الحكومية الأوكرانية المشغلة لمحطة زابوروجيا للطاقة النووية "إنرجوأتوم"، من مخاطر "انتشار مواد مشعة" في المحطة، مؤكدة "وقوع أضرار"، وذلك وسط تبادل الطرفين الروسي والأوكراني الاتهامات بشأن المسؤولية عن قصف أضخم محطة نووية في أوروبا.

وقالت الشركة الأوكرانية إن "روسيا قصفت مرة أخرى أراضي محطة زابوروجيا خلال الساعات الماضية"، فيما اتهمت وزارة الدفاع الروسية قوات أوكرانيا بقصف مجمع المحطة "3 مرات خلال 24 ساعة"، مضيفةً أن: "10 قذائف أوكرانية انفجرت على بعد 30 متراً من مرفق تخزين جاف للوقود النووي المستهلك".

والجمعة، أعرب ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عن قلقه "الشديد للغاية" بشأن الوضع في محيط محطة زابوروجيا للطاقة النووية بأوكرانيا، رغم إعادة ربط المحطة العملاقة بالشبكة الكهربائية للبلاد، بعد فصلها عنها لساعات.

ودعا بوريل عبر حسابه على "تويتر" روسيا إلى "ضمان إصلاح خطوط الطاقة التالفة، والسماح لخبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المحطة".

"زيارة طارئة"

وأفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية نقلاً عن أشخاص مطلعين، بأن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية يستعدون لزيارة "طارئة" أوائل الأسبوع المقبل لمحطة زابوروجيا النووية جنوب أوكرانيا، في وقت أعادت موسكو التأكيد على موقفها المؤيد للزيارة.

وذكرت الصحيفة أن المدير العام للوكالة رافاييل جروسي أجرى خلال الـ72 ساعة الماضية رحلات مكوكية، والتقى في فيينا بدبلوماسيين أوكرانيين، كما زار مسؤولين روس في العاصمة التركية إسطنبول، وناقش في باريس مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الاستعدادات لإرسال بعثة تفتيش دولية للمحطة.

أوضاع مضطربة

وأعلنت شركة الطاقة النووية الأوكرانية "إنرجوأتوم"، الجمعة، إعادة ربط المحطة النووية العملاقة في زابوروجيا (جنوب) بالشبكة الكهربائية للبلاد بعد فصلها عنها الخميس، قائلة إن "العاملين في المحطة هم حقاً أبطال" يسهرون على "الأمن النووي في أوكرانيا خصوصاً وأوروبا عموماً".

كما حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال اتصال هاتفي، الجمعة، من أن قصف محطة زابوروجيا للطاقة النووية في أوكرانيا، قد يفضي إلى "كارثة واسعة النطاق".

وأفادت الرئاسة الفرنسية بأن ماكرون أبلغ بوتين بمخاوفه بشأن محطة زابوروجيا، وأشارت إلى أن بوتين وافق على إرسال بعثة من خبراء الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى المحطة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.