Open toolbar

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يحضر اجتماعاً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة قادة منظمة شنغهاي للتعاون، سمرقند، أوزبكستان - 16 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، عن التوصل إلى تفاهم بين روسيا وأوكرانيا بشأن تبادل 200 أسير، مشدداً على رغبة أنقرة في الجمع بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني فولوديمير زيلينسكي في محادثات لإنهاء الحرب.

وأضاف الرئيس التركي، في مقابلة مع قناة "PBS" الأميركية نشرتها وكالة "الأناضول": "أجريت مباحثات معمقة مع بوتين في أوزبكستان، ولمست لديه رغبة في إنهاء الحرب بأقرب وقت".

ولفت أردوغان إلى "وجود مباحثات مع بوتين وزيلينسكي"، منبهاً إلى ضرورة "بذل جهود بغية الوصول إلى نتيجة عبر التحدث مع الرئيسين سوياً وليس الوقوف إلى جانب أحدهما"، مشيراً إلى "وجود رغبة لدى أنقرة لجمعهما معاً، لم ننجح حتى الآن، ولكن لسنا يائسين من تحقيق ذلك".

وتابع: "في هذه النقطة كمثال، تم التفاهم بخصوص تبادل 200 أسير، وهذا تطور جيد لأنه يعد خطوة هامة جداً جداً تم اتخاذها، وحالياً يتم العمل على الأبعاد التقنية لذلك".

وشدد أردوغان على أن "رغبة تركيا الوحيدة تتمثل في انتهاء الحرب بسلام"، مبيناً أن طلباته وتوصياته للرئيسين الروسي والأوكراني كانت في هذا الاتجاه لأنه "لا منتصر في حرب تنتهي بموت الناس".

وأكد الرئيس التركي "أهمية إعادة المناطق الأوكرانية التي سيطرت عليها روسيا في حال التوصل إلى سلام بين البلدين"، مشيراً إلى وجود خطوات للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش وتركيا بهذا الصدد.

اتفاق الحبوب

وقال أردوغان إن قرابة 3 ملايين طن منتجات زراعية تم تصديرها من خلال اتفاق إسطنبول لتصدير الحبوب، مشيراً إلى أن "هناك حالياً مرحلة جديدة وهي فتح الباب أمام المنتجات الروسية للعالم".

وتابع: "رغبتي الوحيدة هي شحن المنتجات إلى البلدان النامية أو الفقيرة، وليس إلى البلدان المتقدمة".

مقاتلات F16

وأجاب الرئيس التركي على موقف بلاده من تعثر شراء مقاتلات F16 الأميركية، قائلاً: "سنجد حلاً بأنفسنا في حال لم نأخذ النتيجة المرجوة من الولايات المتحدة".

ورأى أن التوجه إلى فرض عقوبات على تركيا في هذه المسألة عبر مقاربات سياسية يعد "خطأً كبيراً"، مشيراً إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن وعده بخصوص حلها.

"لسنا ملزمين بتوضيحات"

وفي رده على سؤال بشأن نية تركيا الانضمام لمنظمة شنغهاي للتعاون التي تضم روسيا وإيران والصين، بيّن أردوغان أن بلاده جزء من العالم لا شرقه ولا غربه، إلا أن الاتحاد الأوروبي ماطل أنقرة باستمرار على مدار 52 عاماً ولم يجعلها عضواً فيه بعد.

واعتبر أردوغان أن "المماطلة مع تركيا صاحبة الموقع القوي بهذا الشكل يحمل معان كثيرة بالنسبة لأنقرة، مضيفاً: "لسنا ملزمين بالتوضيح للاتحاد الأوروبي مع من نتحدث، يمكننا الحديث مع أي بلد في العالم لأننا جميعنا جزء من هذا العالم".

اللاجئين السوريين

وعن ملف اللاجئين السوريين، أوضح أن تركيا تواصل إنشاء منازل من الطوب في الشمال السوري من ميزانيتها الخاصة، لمساعدة السوريين على العودة إلى ديارهم.

وأشار في هذا الخصوص إلى بدء عودة السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي، مبيناً أنه من المخطط إعادة مليون سوري في المرحلة الاولى.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.