Open toolbar

إيلون ماسك على شاشة هاتف أمام شعار منصة تويتر - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

يستعد رجل الأعمال إيلون ماسك للقاء موظفي تويتر خلال اجتماع يشمل جميع موظفي الشركة الأسبوع الحالي.

وستكون تلك هي المرة الأولى التي يحدث لقاء مباشر بين "ماسك" وعموم موظفي تويتر، منذ إعلان عرض استحواذه على الشبكة الاجتماعية في صفقة قوامها 44 مليار دولار.

من المنتظر أن يتم عقد الاجتماع المنتظر الخميس المقبل، وسيكون محوره الرئيسي هو إجابة "ماسك" على مختلف تساؤلات موظفي تويتر، الذين طرحوا عشرات الأسئلة طوال الفترة المقبلة على إدارة الشركة، وعلى رأسهم باراج أجراوال، مدير تويتر التنفيذي، الذي كان رده واضحاً بأن الوحيد الذي سيتمكن من الإجابة هو "ماسك" نفسه.

بحسب تقرير موقع بيزنس إنسايدر، فإن "أجراوال" أعلن موعد اللقاء الاثنين الماضي، وسيتم إدارة اللقاء من جانب ليزلي بيرلاند، مديرة التسويق بالشركة.

وأشار مدير تويتر، في رسالة بريد إلكتروني لعموم الموظفين، إلى أن الاجتماع سيعمل تغطية الموضوعات والتساؤلات التي ثارت خلال الأسابيع الماضية.

عقبات متتالية

وتواجه صفقة الاستحواذ على تويتر عقبات متتالية في طريقها نحو الاكتمال، ويأتي على رأسها شكوك "ماسك" عن مدى دقة المعلومات الرسمية التي تعلنها الشبكة الاجتماعية عن نسبة الحسابات المزيفة من إجمالي عدد المستخدمين، التي تصمم الشبكة بأنها أقل من 5%، إلا أن "ماسك" يشك.

ووصل الأمر إلى حد تقديم الفريق القانوني لـ"ماسك" إقرار رسمي لهيئة التجارة الفيدرالية يلوح من خلاله باتهام تويتر بالتقاعس عن إمداده بالمعلومات التي طلبها حول أساليب الشركة التي يتم الاعتماد عليها لاحتساب عدد تلك الحسابات، مشيرا إلى احتمالية الانسحاب من الصفقة لهذا السبب، على الرغم من أن هذا التصرف يتعارض مع شروط إتمام الصفقة.

لذلك أعلنت تويتر، الأسبوع الماضي، الامتثال لطلب الرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، بتقديم البيانات الخاصة بالحسابات المزيفة.

حالة توتر

من المتوقع أن تسيطر حالة من التوتر على اجتماع الخميس المقبل، فبالفعل عاش موظفو تويتر فترة عصيبة منذ إعلان عرض كرسي في مجلس الإدارة لماسك بعد وصول حصته من أسهم تويتر إلى 9.2% مطلع أبريل، مروراً بإعلان نيته الاستحواذ على شركتهم نهاية الشهر نفسه، وصولاً إلى يومنا الحالي.

ووصل مستوى التوتر داخل الشركة مع غضب الموظفين إلى مستوى تطلب اتخاذ إجراءات احترازية من جانب الإدارة لوقف أي عمليات تطوير لمزايا جديدة، إلى جانب تجميد الكود المصدري الخاص بالمنصة، منعاً لحدوث أي عمليات تخريب.

وقالت فيجايا جادي، رئيسة الإدارة القانونية بالشركة، خلال اجتماع للموظفين، الأربعاء الماضي، إن الشركة ما زالت تنتظر موافقة لجنة الأوراق المالية والبورصات على مقترحها بشأن الصفقة، قبل إرسالها إلى المساهمين، على أن يتم التصويت على الصفقة بحلول أغسطس المقبل.

وردت جادي ومسؤولون تنفيذيون آخرون على موجة من أسئلة الموظفين ومخاوفهم بشأن الصفقة، من بينها ما إذا كانوا سيتمكنون من مواصلة العمل من المنزل، كما وعدت "تويتر" من قبل.

قالت المصادر إن جادي أكدت أن العمل عن بُعد ليس محمياً بموجب اتفاقية الاندماج، لذلك لا يوجد ما يضمن استمرار سماح ماسك بذلك.

يُذكر أن إيلون ماسك أثار ضجة كبرى بتصريحاته المعترضة على عمل موظفي تسلا من المنزل، خلال بعض تغريداته السابقة، وأكد ضرورة عودة الموظفين مجدداً للعمل من مقار الشركة، ومن لا يقبل بهذا القرار، عليه الاستقالة فوراً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.