Open toolbar

يحيي الفخراني يتوسط المكرمين في الدورة الأولى لمهرجان القاهرة للدراما - المكتب الإعلامي للمهرجان

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

انطلقت الدورة الأولى من مهرجان القاهرة للدراما، في مصر، برئاسة الفنان يحيى الفخراني، الأربعاء، وهو الحدث الذي أسسته نقابة المهن التمثيلية وتنظمه الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، حيث تنافس هذا العام 26 مسلسلاً مصرياً، جرى عرضهم في موسم دراما رمضان 2022. 

وقال الفنان يحيى الفخراني في كلمته خلال افتتاحه الدورة الأولى، إنّ المهرجان سيشهد توسعاً اعتباراً من الدورات المُقبلة، ليضم كل الأعمال الدرامية المصرية والعربية التي جرى إنتاجها على مدار العام وليس في شهر رمضان فقط، مُعرباً عن آماله بوصول هذا الحدث إلى العالمية.

وقدّم الفنان مدحت صالح، أغنية في بداية الحفل بعنوان "كلنا بنحبك يا دراما"، وهي من كلمات طارق علي، وألحان أحمد حمدي رؤوف، وتوزيع محمد حمدي رؤوف، إذ استعرض من خلالها أبرز المسلسلات المصرية التي حققت نجاحاً جماهيرياً كبيراً، وارتبط بها الجمهور على مدار سنواتٍ طويلة، مثل "زيزينيا"، و"المال والبنون"، و"جمعة الشوان"، و"يتربى في عزو"، و"هو وهي"، و"هند والدكتور نعمان"، و"الراية البيضا"، و"السيرة الهلالية".

جوائز 

وحصل مسلسل "جزيرة غمام"، على 6 جوائز دفعة واحدة، وهي أفضل مسلسل تلفزيوني، فيما نال أحمد أمين جائزة أفضل ممثل عن دوره في هذا المسلسل، وكذلك حصل الفنان رياض الخولي، على جائزة أفضل ممثل دور ثانٍ، أما الكاتب عبد الرحيم كمال، ففاز بجائزة أفضل سيناريست، بالإضافة لحصول المصور إسلام عبد السميع، على جائزة أفضل تصوير عن المسلسل ذاته، وكذلك المهندس أحمد عباس، عن أفضل ديكور.

وفاز مسلسل "راجعين يا هوى"، قصة الكاتب أسامة أنور عكاشة، وبطولة الفنان خالد النبوي، على جائزة أفضل مسلسل كوميدي.

ونالت المخرجة كاملة أبو ذكري، جائزة أفضل مخرجة عن مسلسل "بطلوع الروح"، فيما حصلت الفنانة منة شلبي، على جائزة أحسن ممثلة، عن دورها في العمل ذاته.

كما حصدت الفنانة رحمة أحمد، جائزة أحسن ممثلة صاعدة، عن دورها في مسلسل "الكبير أوي 6"، أما جائزة المُمثل الصاعد، فذهبت للفنان نور خالد النبوي.

ونالت الفنانة ندى موسى جائزة أفضل ممثلة دور ثاني، عن دورها في مسلسل "المشوار"، وهو العمل الذي حصل على جائزة أفضل تتر أيضاً، أما جائزة أفضل موسيقى تصويرية، فكانت من نصيب خالد الكمار، عن مسلسل "فاتن أمل حربي".

تكريمات

وسلّم الفنان يحيى الفخراني، جائزة الإبداع لعدد من الفنانين، مثل سميحة أيوب، وإلهام شاهين، وصفية العمري، وليلى علوي، ونبيلة عبيد، ويسرا، ومحسن محي الدين.

وشملت قائمة المُكرمين، الفنانة نادية الجندي، والتي حرصت على توجيه الشكر للقائمين على المهرجان، الفنان يحيى الفخراني وأشرف زكي، قائلة: "الدراما هي القوة الناعمة المؤثرة في تكوين وجدان الأسرة المصرية، لذلك فإن هذا المهرجان سيكون فرصة ودافعاً كبيراً لإنتاج أعمال جيدة وقيمة وهادفة لتغيير الكثير من المفاهيم المغلوطة لدى الجمهور".

وحرصت إدارة المهرجان، على تكريم اسمي الفنانين سمير غانم، ودلال عبد العزيز، فيما تسلمت التكريم ابنتهما الفنانة دنيا سمير غانم.

ثلاثية "الاختيار" و"العائدون"

ومنحت إدارة المهرجان، تكريماً استثنائياً لأبطال وصُنّاع مسلسل "الاختيار" بأجزاءه الثلاثة، باعتباره "ملحمة وطنية"، وقال الفنان يحيى الفخراني، على هامش تقديمه أسرة المسلسل، إنّ "هذا العمل حقق نجاحاً جماهيرياً كبيراً، ليس في مصر فحسب، بل في الوطن العربي كله، وذلك لأنّ المصريين عاشوا هذه الأحداث في الواقع".

وحصل على التكريم الفنان أحمد السقا، وأمير كرارة، وأحمد بدير، وأحمد العوضي، وصبري فواز، ومفيد عاشور، ومنى عبد الغني،  ودياب، ومحمد رياض، وبشرى، وأمير المصري، ونور خالد النبوي، ومحمد العمروسي، وعصام السقا، والمؤلفين باهر دويدار وهاني سرحان.

كما جرى تكريم أسرة مسلسل "العائدون"، إذ حضر محمد فراج، وأمينة خليل، ومحمد عادل، وهاجر الشرنوبي، فضلاً عن أمير كرارة، الذي أعرب عن سعادته البالغة للقاءه الفنان يحيى الفخراني للمرة الأولى.

"شكراً أسعدتونا"

وشمل برنامج المهرجان، فقرة تكريم خاصة تحمل اسم "شكراً أسعدتونا"، قدّمتها الفنانة سوسن بدر، والتي أوضحت أن هذا التكريم يأتي تقديراً لمشوار فني للفنانين، لم يبخلوا طوال حياتهم بالمجهود والإبداع، فأصبحت أعمالهم رائدة في الوطن العربي كله.

وضمت قائمة المُكرمين، كلّ من محمد فريد، وعبد الله مشرف، وفكري صادق، وأمل إبراهيم، وعواطف حلمي، وفادية عكاشة وقيس عبد الفتاح.

كما ضم برنامج التكريمات، فقرة خاصة بعنوان "نجوم خلف الكاميرا"، قدّمها الفنان محمد فراج، والذي شدد على أهمية ودور أصحاب الجهود الضخمة في صناعة الأعمال الفنية، منهم المخرج المنفذ وحيد محب، والمخرجة المنفذة سامية شاهين، والأسطى (الفني) محمد زينيتا.

أما برنامج "تكريم العطاء" الذي قدّمه الفنان أشرف عبد الباقي، فمنح تكريمات لعدد من الأسماء التي أثرت الساحة الدرامية، منهم المنتج ممدوح الليثي، حيث تسلمها ابنه الإعلامي عمرو الليثي، والكاتب محمد جلال عبد القوي، والمخرج جمال عبد الحميد، علاوة على الفنان صلاح السعدني، والذي تغيب عن الحضور نظراً لظروفه الصحية. 

ريادة مصرية 

وأشادت الفنانة روجينا، بالشكل الذي خرجت به الدورة الأولى من "القاهرة للدراما"، قائلة لـ"الشرق"، إنّ: "هذا المهرجان خطوة مُهمة جداً، ويُبشر بانطلاقة قوية، خاصة وأنّ هناك أسماء فنية كبيرة حصلت على تكريمات، على رأسها الفنان صلاح السعدني، الذي نطلق عليه عمدة الدراما، فهو نجم كبير، ويستحق الاحتفاء بمشواره الفني في كل احتفالية ومناسبة".

وكشفت عن حجم الجهود الضخمة التي بذلها زوجها الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، لخروج المهرجان في أفضل صورة، إذ كان يهتم بأدق التفاصيل بنفسه، متابعة أنّ "هذا الحدث أعاد لأذهاننا مهرجان الإذاعة والتليفزيون، الذي توقف منذ سنوات طويلة".

ومن جهتها، أشادت الفنانة دينا الشربيني، على أهمية وجود مهرجان خاص بالأعمال الدرامية، قائلة لـ"الشرق"، "إنّ مصر تُعد رائدة في هذه الصناعة، فضلًا عن ضرورة الاحتفاء بالرموز والفنية وتقدير مشوارهم بالتكريم، متابعة "هذا المهرجان وُلد كبيراً بفضل الجهود الضخمة التي بذلت طوال الأسابيع الماضية، وتوفير الإمكانيات اللازمة، التي تضمن خروجه بشكل مميز".

وأثنى الفنان أحمد العوضي الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، لدعمها "القاهرة للدراما"، إذ أبدى إعجابه الشديد بتنظيم المهرجان، الذي حضرها عدد كبير من الفنانين وصُناع الدراما.

وقال العوضي، لـ"الشرق"، إن: "هذا المهرجان، جاءت انطلاقته بشكلٍ قوية، يكفي أنه كرّم الرموز الفنية، أبرزهم صلاح السعدني ونبيلة عبيد، فهو حدث فني مهم للغاية".

ورأى المخرج محمد فاضل، أنّ تأسيس مهرجان خاص بالدراما، خطوة تأخرت طويلاً، لاسيما بعد توقف مهرجان الإذاعة والتلفزيون، موضحاً لـ"الشرق"، أنّ "مصر رائدة في هذا القطاع، ويجب أنّ يكون بها مهرجان يحتفي بهؤلاء النجوم، ويُقدرهم، ما يعود بالأثر الإيجابي عليهم كنوع من الدعم المعنوي على الأقل"، مُعرباً عن سعادته البالغة، لتكريم الفنان صلاح السعدني، كونه يستحق الاحتفاء، حسب قوله.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.