Open toolbar

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي - كييف - 16 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

طلب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من مدير ومؤسس شركة "ميتا" مارك زوكربرج، ومديرة التشغيل بالشركة، شيريل ساندبيرج، حظر صفحات وسائل الإعلام الممولة من الحكومة الروسية على منصة "فيسبوك" داخل أوكرانيا.

وذكرت "بلومبرغ"، أن زيلينسكي أرسل خطاباً إلى زوكربرج وشيريل، طالبهما فيه بحظر الصفحات الخاصة بوسائل إعلام، مثل "روسيا اليوم" على "فيسبوك" داخل الحدود الأوكرانية، بسبب تكرارها نشر معلومات وصفها بأنها مغلوطة، وشائعات حول الحرب على أوكرانيا.

وأوضح التقرير أن مطالب الرئيس الأوكراني تصاعدت لتصل إلى الحجب الكامل لـ"فيسبوك" و"انستجرام" داخل روسيا، وهو أمر رفضته "ميتا" في البداية، قبل اتخاذ القرار بشأنه.

يد زوكربرج اليمنى

وأوضحت "بلومبرغ" أن الرد الذي وصل إلى زيلينسكي كان من نيك كليج، مدير العلاقات الدولية بشركة "ميتا"، والذي رصد التقرير تطور صلاحياته في الهيكل الإداري للشركة بشكل سريع أخيراً، حتى أصبح يتم وصفه بـ"اليد اليمنى" لمؤسس "ميتا".

ونقلت "بلومبرغ" عن مصادر لم تسمها قولها، إن كليج ظل على تواصل مستمر مع الرئيس الأوكراني ليبقيه مطلعاً على أهم الإجراءات التي تتخذها الشركة لمساندة الأوكرانيين في مواجهة الغزو الروسي.

عداء متصاعد

وتوترت العلاقة بين "ميتا" وروسيا بسبب غزوها أوكرانيا، وبدأ الأمر عندما شكلت الشركة فريقاً مختصاً بمراجعة كافة ما يتم نشره على "فيسبوك" و"انستجرام" من معلومات بشأن الغزو الروسي، لمواجهة أية معلومات خاطئة وشائعات بشكل سريع.

في السياق نفسه، طالبت حكومة روسيا "ميتا" بعدم مراجعة ما يتم نشره من جانب صفحات وسائل الإعلام التابعة لها، لكن الشركة رفضت الطلب، بل وقررت حرمان صفحات الإعلام الروسي من التربح من فيديوهاته على "فيسبوك" و"انستجرام"، وحرمانه من إنشاء إعلانات ممولة، ووصلت إلى الحظر الكلي للصفحات من المنصتين.

وردت موسكو على القرار بحظر "فيسبوك" داخل أراضيها بشكل كامل، ثم قررت طرد "انستجرام".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.